الموارد البشرية والتوطين تتابع مستجدات برنامج "طموح" بالتعاون مع مايكروسوفت لتطوير المهارات

  اطلع وفد من وزارة الموارد البشرية والتوطين على آخر تطورات برنامج "طموح" خلال زيارته مقر شركة "مايكروسوفت" التي صممت البرنامج الذي أطلقه معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين في شهر يونيو 2020 بهدف تعزيز مهارات الطلبة والباحثين عن الوظائف من المواطنين في مجال تكنولوجيا المعلومات.

الموارد البشرية والتوطين تتابع مستجدات برنامج "طموح" بالتعاون مع مايكروسوفت لتطوير المهارات

وترأس وفد الوزارة سعادة ناصر عبد الله بن خرباش وكيل الوزارة لشؤون التوطين وضم في عضويته سعادة فريدة عبد الله آل علي وكيل الوزارة المساعد لتوظيف الموارد البشرية الوطنية وعدد من الموظفين.

وتابع الوفد خلال الزيارة مستوى التقدم المحرز في البرنامج من حيث تسريع توظيف المواطنين من خلال الدورات التدريبية وصقل مهاراتهم الرقمية بما يساهم في تهيئة جيل جديد من الإماراتيين للانخراط بسهولة في بيئة العمل المستقبلية كما التقى مسؤولو الوزارة عدداً من خريجي برنامج "طموح".

وأكد سعادة ناصر بن خرباش أهمية برنامج "طموح" في دعم وتعزيز مستهدفات التوطين في القطاع الخاص باعتباره من المبادرات النوعية التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص بما ينسجم مع قرارات التوطين الصادرة عن مجلس الوزراء.

واشاد بالشراكة والتعاون مع شركة مايكروسوفت العالمية مثمنا جهود الشركة ودورها البارز في دعم مستهدفات التوطين من خلال تزويد وتأهيل المواطنين بمهارات تكنولوجيا المعلومات وكذلك توفير عدد من الفرص الوظيفية المناسبة لهم التي تؤهلهم لمهن المستقبل والمشاركة في خطط التنمية المختلفة. ودعا الملتحقين بالبرنامج الى الاستفادة القصوى منه بما يمهد لهم الطريق نحو الوظيفية ..مؤكدا في الوقت ذاته ثقته بقدرات الخريجين على التميز في وظائفهم.

وحصل الخريجون المواطنون الذين انضموا إلى البرنامج منذ إطلاقه على شهادات معتمدة ضمن مجموعة واسعة من المجالات المختلفة التي اجتازوها بنجاح والتي تعزز بدورها مهارات المتدرب الشخصية والمهنية بما يمكنه من بدء مسيرته العملية بكفاءة أو الحصول على وظيفة بدوام كامل في شركة " مايكروسوفت".